يكفيني عندما أتحدث عادة عن أهمية التسويق التنافسي الاستراتيجي أن أقول إننا نحيا في عالم وأسواق مليئة بالمنافسة الخشنة والعرض يفوق الطلب بشكل كبير، ونتج عن ذلك فشل كثير من الاستراتيجيات الإدارية التقليدية في إنقاذنا ومساعدتنا في هذا التحدي الكبير. بينما تصدى التسويق الحديث وغير قواعد اللعبة وابتكر أساليب وأدوات غير اعتيادية. ليس لنا حل للبقاء سوى باتباع استراتيجيات تنافسية عملية لأسلوب ثوري في التسويق وعلينا أن نعترف عملياً بأن استراتيجات المنافسة علم وفن يجب دراسته والتعمق به لتحقيق مركز تنافسي فعال

الأهداف

  •   فهم واضح لمفهوم التسويق الحديث ودوره في المنافسة
  •   تطبيق نظريات قيادة السوق وتأثيرها على خطته الحالية للتسويق
  •   القدرة على وضع خطة تسويقية متكاملة للمنافسة والتوسع
  •  فهم العناصر المهمة في عملية الإحلال التنافسي
  • تحليل المتغيرات من حوله واتخاذ القرارات التسويقية في البيئة المعقدة
  •  تطبيق قواعد التنافسية المرتكزة على نظرية بورتر للقوى الخمس التنافسية
  •  تحديد مركز الشركة التنافسي بناءاً على نظرية مجموعة بوسطن
  •  تحديد نقاط التنافسية الأكثر أهمية بناءاً على الخدمة المتميزة
  •   أسس التسويق الهجومي الذكي (الجوريلا) 

 

 

 

الحكومي والخاص