نعيش اليوم في عالم متغير، سواء على مستوى المنظمات أو على مستوى الدولة بأكملها، الأمر الذي يفرض علينا بحكم الطبيعة أن تكون هناك أزمات متنوعة تختلف حدتها ودرجتها وأساليبها وفقاً للظروف التي تمر بها، لذا لابدّ من امتلاك مهارة التعامل مع هذه الأزمات بطريقة إبداعية خلّاقة تتيح لنا رسم سيناريوهات متنوعة للعلاج وكيفية حل هذه الأزمات، ومن هنا يأتي الدور الكبير والأهمية العظمى لاستخدام نموذج وفن السيناريو في علاج الأزمات.

 

الفئة المستهدفة:

  • مدراء العموم والتنفيذيون.
  • مدراء إدارات العموم.
  • المخططون على مستوى المنظمة وعلى مستوى الحكومة.

 

أهداف الدورة: 

سيكون كل مشارك في نهاية الدورة قادراً على:

  1. الفهم الكامل للأزمة , ومفهومها ومستوياتها وأصنافها.
  2. التعرف على المراحل التي تمر بها الأزمة ونماذج عملية منهجية للحل.
  3. التطبيق العملي لنماذج متنوعة لحل الأزمة.
  4. الفهم الكامل لنموذج السيناريو في حل الأزمات.
  5. الممارسة العملية لطرق بناء السيناريو العملي لحل الأزمات، مع أخذ نماذج عملية تطبيقية.
  6. التعرف على المقومات الرئيسية لنجاح السيناريو وأساليب التطوير والتقييم.

 

 

الحكومي والخاص